العودة   Forums Manshooo > الركن العام > ركن المنتدى الإسلامي

Share This Forum!  
 
  
الملاحظات
 
إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 03-02-2012, 02:05 PM
الصورة الرمزية Manshooo
Manshooo Manshooo غير متواجد حالياً
Look for a better future
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 77
معدل تقييم المستوى: 10
Manshooo تم تعطيل التقييم
إرسال رسالة عبر ICQ إلى Manshooo إرسال رسالة عبر MSN إلى Manshooo إرسال رسالة عبر Yahoo إلى Manshooo إرسال رسالة عبر Skype إلى Manshooo
افتراضي رد دار الأفتاء على فوائد البنوك حلال ام حرام وبالأثبات

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قمنا بسؤال دار الافتاء المصرية عن فوائد البنوك حلال ام حرام . لأننا في منتدى ترايدنت النسائي نحرص على ان نفدم الفائدة للجميع

كان السؤال هو :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اود الاستفسار عن فوائد البنوك .
قمت بوضع مبلغ من المال لا اقوم بتغشيله في اي شيء في احد البنوك المصرية وعاد علي هذا المال بفائدة فهل هذه الفائدة حرام ام حلال , لاني اسمع كثيرآ ان فوائد البنوك مثل بنك مصر وغيرها من البنوك تكون ربا
كذلك البريد المصري اذا قمت بوضع مبلغ من المال فيه يعود علي هذا المبلغ بفائدة ايضآ فهل هيا حلال ام حرام

أفيدوني بارك الله فيكم حتى لا يكون مطعمي ومطعم اولادي حرام علينا فنحن نسمع الكثير من الفتاوي من الناس ولكن انتم اهل العلم فأفيدوني بارك الله فيكم

شكرآ لكم



وكان الجواب هو :

إيداع الأموال في البنوك، وأخذ الفوائد عليها أمر جائز شرعا ولا حرج فيه. فالبنك مؤسسة وسيطة قامت للتوفيق بين الـمُودِعِين الذين لديهم فائض إدخاري، والمستثمرين الذين لديهم حاجة لتلك المدخرات، على أن تتلقى تلك المؤسسة أموال الـمُودِعِين ، وتدفعها للمستثمرين مقابل مبلغ مالي تأخذه من المستثمرين يتم توزيعه بين البنك وبين المودعين.
ويقوم البنك بوظائف أخرى هي: الاحتفاظ بودائع العملاء بالحسابات الجارية دون فائدة، والقيام ببعض الخدمات الخاصة بالأوراق المالية، مثل: شراء وبيع الأوراق المالية وحفظها وتحصيل الكوبونات نيابة عن العملاء أو دفعها نيابة عن الشركات، وخصم الأوراق التجارية أو تحصيلها في ميعاد استحقاقها أو تسديد قيمة أوراق الدفع نيابةً عن العملاء، وشراء وبيع العملات الأجنبية.

توصيف معاملة البنك بقبول الودائع ودفعها للمستثمرين:
الوظيفة الأساسية للبنك تتلخص في قبول الودائع المالية ودفعها للمستثمرين مقابل مبلغ مالي يدفعونه، يتم تقسيمه بنسبة معينة بين الـمُودِعِين والبنك. وفي الحقيقة فهذه معاملة لا تخضع لأي نوع من أنواع العقود المسماة التي ورد في شأنـها التحريم، وهى معاملة نافعة للأفراد والمجتمع وليس فيها استغلال أو غـش أو خداع أو ظلم من أحد طرفي التعامل للأخر، أو هي من قبيل المضاربة الشرعية، ولا يـمنع من كونـها مضاربة تحديد الربح مقدمًا؛ لأنه من باب الوعد لتحقيق هذا الـمُسمَّى عند التعاقد اعتمادًا على الغالب في مثل هذه المعاملات؛ من تحقيق الربح في المعاملات التي تحققت قبل هذا العقد، والوعد ملزم عند بعض الفقهاء كما هو مذهب المالكية. وحيث إنه من باب الوعد بالوفاء، وبـما اتُّفِقَ عليه عند تحققه بالفعل في نـهاية العـام، بل إن هذا التحديد قد يكون مطلوبًا لرفع النزاع بين الناس في معاملاتـهم التجارية التي يحدث فيها الخلاف غالبًا.
والاجتهاد في معاملة البنوك يشبه اجتهاد فقهاء سمرقند في عقد بيع الوفاء باعتباره عقدًا جديدًا، وكما اجتهد شيخ الإسلام أبو السعود في عقد المعاملة وحَكمَ بحلِّها، كما حكم الأولون بحِلِّ الوفاء؛ وذلك لـمراعاة مصالح الناس ولشدة الحاجة إليها، ولاستقامة أحوال السوق بـها، ولترتب معاش الخلق عليها، ولـمناسبتها لمقتضيات العصر؛ من تطور المواصلات والاتصالات والتقنيات الحديثة، وزيادة السكان وضعف الروابط الاجتماعية، وتطور علوم الـمحاسبة واستقلال الشخصية الاعتبارية عن الشخصية الطبيعية وغير ذلك كثير.
وعلى ما سبق فالمعاملة بين البنك والـمودع والمستثمر من قبيل الاستثمار فيجوز للمسلم أن يُودِعَ هذه الأموال التي يستثمرها له البنك في تـمويل المشروعات الكبيرة، ويجوز له أخذ العائد الاستثماري عن هذا المبلغ وإن كان مُـحددًا، كما يجوز للبنك أن يأخذ كذلك العائد الـمتفق عليه مع أصحاب المشروعات الكبيرة التي قام البنك بتمويلها، فهذه المعاملة هي عقد تمويل جديد وليست بقرض، ولذا فهي من العقود الجديدة غير المسماة التي يجوز استحداثها، وذلك خاص بالبنوك في بلادنا أو البلاد التي تتفق معنا في نفس توصيف البنوك والتشريعات الخاصة به، والله تعالى أعلى وأعلم.


المصدر من موقع دار الافتاء المصرية على الرابط التالي :
Result
المصدر: Forums Manshooo


v] ]hv hgHtjhx ugn t,hz] hgfk,; pghg hl pvhl ,fhgHefhj hgfk,; [lhg phv pvhl v] ]hv hgHtjhx ugn t,hz] hgfk,; pghg hl pvhl ,fhgHefhj ugn t,hz]

رد مع اقتباس
 
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأفتاء, البنوك, جمال, حار, حرام, رد دار الأفتاء على فوائد البنوك حلال ام حرام وبالأثبات, على, فوائد, وبالأثبات
 
 

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 11:04 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Developed By Marco Mamdouh